Tadbir.ma

«تدبير» وسيط إعلامي متفرد أبهر المتتبعين للشأن الاقتصادي

عزيز التومي: المدير الإقليمي للصناعة التقليدية بخريبكة

toumi.jpg

مجلة "تدبير" تعد وسيطا إعلاميا فريدا من نوعه في المكان والزمان، فهذا المنتوج الإعلامي الأسبوعي استطاع منذ أعداده الأولى ان يبهر المتتبعين للشأن الإعلامي المغربي، من خلال المواد التي ينشرها، وأظن أن هذه التجربة الإعلامية رسخت وجودها الفعلي عبر طاقم متمرس ومنسجم، استطاع ان يصنع التفرد، ليس فقط من خلال أبواب المجلة المتنوعة، لكن عبر خيط رفيع وهو خيط الاقتصاد. إنها مجلة تنتصر لكل الشرائح المجتمعية، كما انها تسلط الضوء على المجال الماكرواقتصادي المغربي من خلال المشاريع الصغيرة، ولا يفوتني هنا أن أؤكد انني اتابع اخبار الاقتصاد من خلال "تدبير"، التي استطاعت ان تكشف عن أنماط جديدة في التعامل الإنساني مثل الجمعيات والتعاونيات والمقاولات الصغيرة والصغيرة جدا.

ما يميز هذه التجربة الإعلامية التي قاربت السنة من وجودها، حسب اعتقادي، هو اهتمامها بما يجري في الساحة الوطنية، كما أن أطرها لم يبخلوا عن القارئ بالمعلومة الجيدة متناولين القضايا والمواضيع واللقاءات التي تنظم في أغلب المدن المغربية من خلال مراسليها، الذين استطاعوا ان يقربوا مدنهم من القارئ عبر "مدينة الأسبوع" واشد بحرارة على طاقمها، وأتمنى لها الإشعاع والدوام. إذا كان المحمول الورقي متوهجا، فإن الوسيط الافتراضي وأعني به، موقع المجلة الإلكتروني، أكثر توهجا إذ يتيح للمتصفح ان يلم بكل الأخبار الاقتصادية، وإن كان في قارة بعيدا عن المغرب، حيث الجالية المغربية المقيمة في أوروبا تتعرف عن الاخبار الاقتصادية والقضايا الاجتماعية واللقاءات والمنتديات من خلال موقع المجلة، وبهذا فإن المجلة جمعت ما تفرق في غيرها، وأحسب ان مجموعة "لومتان" كسبت رهان التألق من خلال هذا الإصدار الأسبوعي.

26 مايو 2015
للإستفسار طباعة