Tadbir.ma

‎واقي الأنف طريقة فعالة لتجنب أضرار طلاء الجدران

waki.jpg
‎من السلوكات الصحية الخاطئة، أن يشتغل عمال الصباغة في ظروف خالية من شروط السلامة الصحية، لتفادي الأثر الصحي السلبي للتعرض للمواد الكيميائية التي يتوفر عليها طلاء الجدران. ‎ينصح عدد من المتخصصين بمراعاة شروط الوقاية الصحية أثناء عملية الطلاء، من خلال اعتماد وسائل الأمان اللازمة لوقاية العيون والرئتين.

› ‎أخطار عنصر الرصاص في الطلاء ‎

إن وجود عنصر الرصاص في الطلاء من أهم القضايا التي تشغل بال الاختصاصيين، لذلك وجب طلب شراء نوع الصباغة الخالية من هذه المادة واتخاذ الاحتياطات اللازمة عند الأعمال التحضيرية قبل إزالة الطلاء القديم، الذي يحتمل احتواءه على هذه المادة، لتفادي أثرها السلبي على الصحة. ‎

وتكمن خطورة وأضرار البيئة الملوثة بعنصر الرصاص، في عملية استنشاق أو تعاطي طعام ملوث بالرصاص، يؤدي إلى حدوث نوع من التسمم يعرف بـ «تسمم الرصاص»، والذي ينتج عن مجموعة متنوعة من الأعراض، تشمل الصداع والألم والشعور بالتعب والإرهاق والاضطراب والتشوش. ‎ولاتقتصر الأعراض على هذه المجموعة فقط، بل تمتد لتضم أشياء أخرى، أسوأها حدوث أضرار بالمخ لايمكن علاجها أو تعويض التلف الذي ينشأ عنها.

‎الاحتياطات الواجبة

‎- ينصح بارتداء النظارة الواقية للعين أثناء تنفيذ أعمال كشط الصباغة القديمة، أو أعمال تجهيزية أو تحضيرية أخرى ينتج عن تنفيذها مخلفات طائرة في الجو، فضلا عن احتمال سقوط بعض نقط الطلاء على أعين العامل. ‎

- من الأفضل للعاملين في مجال الصباغة، ارتداء نظارات الأمان والوقاية أثناء تنفيذ الطلاء، خصوصا عندما يكون العامل بصدد التعامل مع الطلاءات الزيتية. ‎ - اتخاذ الاحتياطات عند محاولة تنظيف الرموش من آثار الطلاءات الزيتية التي قد تصل إليها وتعلق بها.

‎التخلص من رائحة الصباغة

‎- لتأمين عملية التخلص السليم من رائحة الصباغة،  يمكن الاستعانة بمروحة ووضعها على إحدى النوافذ، بحيث تطرد الهواء من الغرفة.

‎- من المفيد جدا استعمال قناع للتنفس من خلاله، سيما في حال استخدام نظام طلاء يعتمد الرذاذ بواسطة الهواء المضغوط. ‎- أما في حال الإصابة بمشكلات في التنفس أو في القلب، فإنه من الواجب استشارة الطبيب المختص قبل الشروع في تنفيذ الأعمال التحضيرية أو أعمال الطلاء.

‎تفادي استنشاق غبار الصباغة

‎لمنع استنشاق الغبار والغازات الضارة عند القيام بإزالة الطلاءات القديمة أو الأعمال ذات الصلة، من المفيد للصحة، استخدام وسيلة للتنفس أفضل من مجرد الاعتماد على قناع الغبار الورقي.

‎ وتبعا لذلك، ينصح عند القيام بأعمال الكشط، ارتداء قناع التنفس الواقي من الغبار والأنسجة، إذ يمكن لغبار الجدران والجبس أن تسبب تلفا دائما للشعب الهوائية والرئتين. ‎ولتفادي التعرض لمادة الـ «الاسبستوس»، التي شاع استخدامها في البناء، في السنوات السابقة، فإنه ينصح بارتداء قناع التنفس الخاص بالمتعاملين مع تلك المادة. ‎وبالمثل فإنه يمكن اللجوء إلى استعمال قناع التنفس الواقي، عند التعاطي مع الطلاءات أو السوائل، أو بصفة عامة، مع المواد ذات الأبخرة السامة.

عزيزة غلام
09 يناير 2015
للإستفسار طباعة