Tadbir.ma

‎قوانين الشغل العالمية تكفل حماية المرأة العاملة خلال فترة الحمل

‎لتفادي إصابتها وجنينها بمشاكل صحية

hamla.jpg
‎تنص المواثيق الدولية والنصوص القانونية لمنظمة العمل العالمية على مجموعة من التدابير التي من شأنها حفظ صحة للمرأة في فضاءات العمل، من خلال الحث على تعزيز ثقافة السلامة والصحة الوقائية من المهن الخطرة التي تؤثر على صحة وسلامة المرأة.

›  ‎وتستند فكرة حماية المرأة العاملة في أماكن الإنتاج إلى خصوصية المرأة بسبب طبيعتها الفيزيولوجية ووظيفتها الإنجابية، إضافة إلى ضرورة تفهم الوظيفة المزدوجة التي تمارسها المرأة العاملة، التي تحتاج إلى معالجة متميزة يتحمل مسؤوليتها المجتمع. ‎ وينضاف إلى ذلك أهمية المرأة في المجتمع لمساهمتها في العملية الانتاجية الاقتصادية وفي تربية المجتمع، باعتبارها طرفا أساسيا في العملية الإنتاجية والطرف الذي تنعكس عليه الآثار الضارة والإصابات الناجمة عن استخدام وسائل الإنتاج.

حماية المرأة الحامل

يخصص المشرع نصوصا قانونيا تحمي النساء الحوامل في فضاءات الشغل، وطنيا ودوليا، نظرا للتغيرات التي تصاحب صحة المرأة الحامل.

ومن تدابير حماية الحامل، يصبح من المهم إخبار المسؤولين في العمل بحدوث حمل المرأة العاملة حتى يتسنى لها تغيير ظروف عملها وفقا للوضع الجديد، إذا دعت الحاجة.

وإذا كانت المرأة تشتغل في مجالات تستعمل فيها مواد ضارة، مثل المواد الكيميائية، يصبح من الواجب حماية صحتها وصحة جنينها، بما يكفل الوقاية من حدوث أي خطر إنجابي مستخدم في عملها.

ولرفع مستوى الوعي بهذه التدابير الوقائية، يفترض مشاركة العاملين في جميع البرامج التثقيفية والترويجية والدورات التدريبية التي يقدمها صاحب العمل لتعزيز ثقافة الصحة والسلامة المهنية في مكان العمل.

‎ولتوفير ظروف وشروط عمل آمنة، يتحمل صاحب العمل مسؤولية اتخاذ مجموعة من التدابير، ومنها  - إجراء فحص طبي دوري لجميع النساء العاملات وإيجاد آلية ملائمة لمراقبة بيئة العمل وإجراء تقييم لاحتمال تأثر النساء الحوامل والمرضعات بمخاطر بيئة العمل.  

- وضع كشف معلن عن جميع الأعمال والأنشطة التي يمنع تشغيل النساء فيها ضمن طبيعة الأعمال التي تنجز في أماكن العمل. ‎ 

- إيجاد عمل بديل مؤقت للمرأة الحامل أو المرضعة التي تعمل في ظروف قد يؤدي التعرض المهني فيها إلى احتمال تأثر صحتها أو صحة جنينها. ‎ 

- عدم تشـغيل الحامل في أي عمل شـاق يتطلب جهدا بدنيا، سـيما الوقوف الطويل أو اسـتخدام آلات اهتزازية أو رفع أو سـحب أو دفع أوزان ثقيلة خلال فترة الحمل وخلال ثلاثة أشـهر على الأقل بعد الوضع. ‎ 

- توفير خدمات الرعاية الطبية للمرأة العاملة على مستوى المقاولة، من خلال جهاز طبي يكون له دور في التثقيف الصحي والإرشاد النفسي للعاملات، من خلال تحديد المخاطر الموجودة في بيئة العمل وكيفية الوقاية منها. ‎وللوقاية من الإكراهات الاجتماعية التي تواجهها المرأة بسبب خروجها إلى العمل، ‎يصبح من الضروري تقديم الدعم الكافي والمناسب ( المعنوي والعملي ) للمرأة العاملة ومساعدتها على التخفيف من الأعباء الكثيرة التي تتحملها وتوفير الظروف المناسبة والتي تتوافق مع عاداتنا وقيمنا وديننا. وأيضا المساهمة في حل المشكلات العملية التي تواجهها.

‎ويفيد صحة المرأة تخفيف الضغوط والتناقضات التي تواجهها في عملها، وبالتالي يدعم  صحتها النفسية. 

14 نوفمبر 2014
للإستفسار طباعة