Tadbir.ma

‎توصيات السلامة الصحية لاختيار الكراسي السليمة

‎لتجنب غيابات العمل المرتبطة بآلام الظهر

chaise.jpg
‎تعد آلام الظهر المتعلقة بالعمل والاضطرابات العضلية الهيكلية أحد أسباب فقدان الكثير من أيام العمل. ‎ويعتبر الاختصاصيون أنه رغم أن ألم الظهر مزعج، لكنه ليس خطيرا في معظم الحالات، إذ الألم من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع عادة، ويشفى بعد نحو ستة أسابيع غالبا.
‎تشتمل الأسباب الأكثر شيوعا لآلام الظهر على إجهاد العضلات أو الأربطة، والوضعيات السيئة، والإجهاد.

› ‎علاج آلام الظهر  بسبب إجهاد العمل

‎يوصي المتخصصون في المجال، من خلال أحد الموسوعات العربية للمحتوى الصحي، بالمحافظة على النشاط والحركة لتفادي التعرض لضعف عضلات الظهر، وارتفاع الألم على المدى الطويل. كما أن أي تمرين يقوي الساقين والظهر والمعدة سيساعد على الحفاظ على صحّة الظهر.

‎الجلوس السليم للمحافظة  على صحة الظهر

‎يعد الجلوس بشكل سيء أمام جهاز الحاسوب لساعات سببا للمشاكل والمتاعب، حيث يمكن للجسم أن يتحمل وضعية واحدة لفترة قصيرة من الوقت فقط، قبل أن يشعر الشخص بالحاجة إلى تعديل هذه الوضعية. ‎تشتمل عواملُ وضعيّة العمل التي يمكن أن تؤثر في الظهر على ‎ وضعية الجلوس، ووضعية شاشة الحاسوب، وارتفاع الكرسي، ووضعية لوحة المفاتيح، ووضعية الفأرة، وتصميم المعدات المكتبية.

‎إذا كان الشخصُ يعمل في مكتب ويستخدم الحاسوب، فيمكنه تَجنب الإصابة عن طريق الجلوس بالوضعية القائمة وتجهيز المكتب بشكلٍ صحيح.

‎إذا كان الشخص غير متأكد حول وضعية الجلوس الخاصة به في مكان العمل، يجب أن يطلب من مديره تجهيز مكان العمل بما يناسبه. إن الوضعية الجيدة عند الجلوس على المكتب يمكن أن تساعد على منع تكرار الإصابة الإجهادية، والتي هي سبب ألم الظهر. لذلك، يجب الجلوس بشكل مستقيم، والتأكد من دعم أسفل الظهر.

‎اختيار الكرسي المناسب

‎يفترض أن تحترم المقاولات قواعد السلامة الصحية التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند شراء الكراسي للموظفين أو العمال في مكان العمل، على أساس أن تكون مستقرة وثابتة، وأن يكون لكرسي المكتب المعياري خمسة أرجل بشكل النجمة.

‎يجب أن يكون ارتفاع المقعد قابلا للتعديل، والقسم الخلفي (المسند) قابلا للتعديل في الارتفاع والإمالة أيضا. من النّاحية المثالية، ينبغي أن يتحرك المسند الخلفي بشكل مستقل عن المقعد لإتاحة المجال لوضعية أكثر راحة. ‎عندما يكون الشخص جالسا، ينبغي أن يكون فخذاه بزوايا قائمة على جسمه أو مائلين قليلا إلى الأسفل. ‎إذا كان يمكن تعديل الكرسي بشكل صحيح، ينبغي أن تكون القدمان ثابتتين على الأرض. ولكن يفضل استخدام مسند القدمين لمزيد من الراحة. والقاعدة الأساسية هي فرش القدمين على الأرض ودعم الظهر.

‎للحفاظ على ظهر صحي، يجب‎ أخذ أقساط دوريّة من الراحة من المكتب أو العمل.

‎تغيير الأنشطة على مدار اليوم، الجلوس باستقامة، ممارسة الرياضة بانتظام، إنقاص الوزن الزائد، ورفع الأشياء بشكل آمن.

‎- القيام بتمارين منتظمة للظهر، ويعد المشي والسباحة، سيما السباحة على الظهر، واستعمال الدراجات الهوائية الخاصة بالتمارين من الطرق الممتازة لتقوية عضلات الظهر.

‎- يجب أن يحاول الشخص نقل الأحمال في حقيبة ظهر، وأن يتجنب حقائب الكتف. ‎

- يجب أن يكون رفعُ الأشياء وحملها قريبا من الجسم.  ‎

عند الانحناء من أجل حمل شيء ثقيل.. يجب ثني الركبتين والوَركين، وليس الظهر. ‎ لا يجوز فتلُ الظهر وثنيه في الوقت نفسه. ‎لابد من الحفاظ على وضعية جيدة للعمود الفقري من خلال تجنب: الاسترخاء في الكرسي، الانحناء فوق المكتب، المشي بكتفين مُنحَنيين. ‎يفضل استخدام كرسي بمسند للظهر، والجلوسُ مع وضع القدمين على الأرض أو على مسند القدمين. كما يجب تغيير وضعية الجلوس من فترة لأخرى. ‎يجب الإقلاع عن التدخين، حيث يعتقد أن التدخين يقلل من تدفق الدم إلى الأقراص بين الفقرات، وهذا ما قد يؤدي إلى تدهور أو تنكس هذه الأقراص. ‎

يجب العمل على إنقاص الوزن الزائد، ومحاولة الوصول إلى وزن صحي يناسب الطول. ‎يجب اختيار فراش مناسب للطول والوزن والعمر ووضعية النوم  

‎عزيزة غلام
23 مارس 2015
للإستفسار طباعة