Tadbir.ma

‎العمل بالأسلاك الكهربائية...خطورة تستوجب كثيرا من الحذر

‎لتفادي خطر الحروق والصدمات المميتة

koutoura.jpg
‎يشكل العمل بالأسلاك الكهربائية، دون اتخاذ جميع الاحتياطات الوقائية الضرورية، خطورة على سلامة الأرواح، إذ قد تكون سببا في وقوع الحرائق والانفجارات أو في وفاة الكثير من الناس. ‎في ما يلي، تتطرق «تدبير» لمجالات الحوادث بسبب الكهرباء في مجال الشغل، لحث العاملين ومديري المقاولات الاقتصادية على التسلح بالوعي الوقائي بأمور السلامة والصحة المهنية لتفادي تعرض المستخدمين لمخاطر الكهرباء.

›  ‎مخاطر الحوادث الكهربائية ‎

تنقسم المخاطر الكهربائية حسب تأثيرها إلى قسمين، الأول يتعلق بتلك التي تؤثر على الإنسان، والثانية المرتبطة بوقوع الحروق.

‎ بالنسبة إلى الإنسان، يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان، نتيجة ملامستة لأجزاء حاملة للتيار، في إحداث آثار خطيرة على الإنسان، لأن للتيار الكهربائي آثارا حرارية قد تسبب الحروق وآثارا كيميائية قد تتسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية. ‎تحدث الصدمة الكهربائية، إذا لامس شخص أسـلاكا مكهربة أو أجساما حاملة للتيار نتيجة انهيار العزل، ما ينتج عنه ضررا شديدا وقد تصل إلى درجة الوفاة.

‎ وتختلف شدة الصدمة التي يتعرض لها الإنسان على عدة عوامل منها شدة ونوع التيار المار بالجسم ومدة سريان التيار في الجسم، فكلما زادت مـدة سريان التيار في الجسم زاد تأثيره الضار.

‎ ويعتبر الجهاز العصبي والقلب أكثر الأعضاء تأثرا بالكهرباء، والجلد الجاف أكثر مقاومة للإصابة بالكهرباء من الجلد الرطب، ومدى مقاومة الشخص لتأثير الكهرباء. ‎وينتج عن سوء التعامل مع الكهرباء في بعض الأحيان، حدوث حروق تختلف شدتها من حروق بسيطة تنشأ عن تيارات ضعيفة إلى حروق شديدة تنشأ عن تيارات ذات ضغط عال، والتي تؤدي إلى تدمير معظم طبقات الجلد.

‎ومن عواقب الكهرباء حدوث انبهار العين، فتحدث عتامة في العدسة كنتيجة لدخول أو سريان التيار المباشر. وينتج عن تعرض العين للوميض الكهربائي التهابات كما يحدث لعامل اللحام بالكهرباء.

‎إرشادات السلامة لمستخدمي الكهرباء

‎ من المهم جدا التذكر بأن اجتماع الماء مع الكهرباء يشكل خطورة بالغة، لذلك يجب أن تكون حذرا عند استعمالك جهازا كهربائيا، لأن اجتماع الماء مع الكهرباء قد يكون مميت. وفى مثل هذه الحالات ينبغي أن يكون مصدر التيار الكهربائي بواسطة أحد المقابس المزوده بقاطع أرضي تلقائي. ‎ 

- يجب إجراء صيانة دورية للأجهزة الكهربائية وعند اكتشاف أي عطب بها، إذ لا يجب انتظار وقوع الحادث، بل يجب المسارعة إلى اتخاذ اللازم على الفور باستدعاء المتخصص. ‎ - يجب قطع التيار الكهربائي عن جميع المنشآت في حالة إخلائها، مثل المعامل والمخازن بعد انتهاء العمل أو خلال عطلة العمل، أو عند مغادرة المنزل لمدة طويلة. ‎

- لا تلمس أي مفاتيح كهربائية أو أجهـزة كهربائية ويدك رطبة أو عند الوقوف على سطح مبلل، لأن ذلك يشكل خطورة بالغة.

‎ - لا تستخدم إلا المعدات والأجهزة والأدوات الكهربائية التي تكون بحالة جيدة ومصنعة من قبل شركات ذات سمعه طيبة، ويجب التأكد من معرفة تعليمات التشغيل الخاصة بكل جهاز كهربائي قبل استخدامه.

‎ - لا تلمس أو تمسك أية أجهزة كهربائية بيد واحدة في الوقت الذي تلمس أي سطح قد يكون موصلا كهربائيا، مثل حنفيات المياه وخطوط المياه.

‎ - يجب عدم تحميل أي مقبس كهربائي زيادة عن حده، وعند ملاحظة أي سخونة في المفاتيح أو التوصيلات الكهربائية إبلاغ الكهربائي، مع الحرص على عدم القيام بأي أعمال توصيلات كهربائية أو إصلاحات إلا بمعرفة المختصين في مجال الكهرباء.

‎ - ضع أغطية السلامة على المقابس الكهربائية غير المستعملة. ‎

- فصل جميع الأجهزة الكهربائية غير المستخدمة وفصل قوابس الأجهزة الكهربائية عند الانتهاء من استعمالها.

- اجعل التوصيلات الكهربائيه بعيدة عن أماكن السير والمشي.

‎- تجنب تمرير أسلاك الكهرباء فوق أو بالقرب من مصادر الحرارة، المدافىء أو الأفران، وأيضا لا تمرر الأسلاك تحت «الموكيط»، أو السجاد أو تضع فوقها قطع الأثاث الثقيلة. ‎

- يجب عدم لصق الأوراق الملونة أو الأشرطة على الأسلاك حتى لا تكون سببا في التقاط النار من أي شرر يحدث أو نتيجة ملامستها لمصباح ساخن، ويفضل عدم تثبيت الأجهزة الكهربائية ( مثل الراديو والمسجلات أو المصابيح ) في سرير النوم لتجنب مخاطر الكهرباء. ‎

- تأكد من المصابيح والأجهزة الكهربائية المولدة للحرارة بعيدة عن الأشياء القابلة للاحتراق. 

عزيزة غلام
03 نوفمبر 2014
للإستفسار طباعة