Tadbir.ma

مولاي حفيظ العلمي يبرز الفرص المهمة التي يتوفر عليها المغرب في مجال صناعة الطيران

القطاع يعد رافدا وازنا في مجال التشغيل

AFAK38.jpg

› أبرز مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، الثلاثاء الماضي بالدارالبيضاء، الفرص المهمة التي يتوفر عليها المغرب في مجال صناعة الطيران.وأوضح العلمي خلال افتتاح "منتدى شركة بيونغ للأعمال 2015"، الذي احتضنه معهد مهن الطيران، أن المنتدى، الذي عرف مشاركة مجموعة بارزة من الفاعلين الاقتصاديين الأمريكيين والأوربيين، يتوخى تقديم أنشطة مجموعة "بوينغ" وآفاقها التنموية، علاوة على الفرص التنموية لقطاع صناعة الطيران بالمغرب.

وتابع أنه من شأن هذا المنتدى الإسهام في توضيح رؤية المغرب كقاعدة تنافسية للطيران، مضيفا أنه يأتي في لحظة ينخرط فيها قطاع الطيران المغربي في دينامية تنموية متواصلة يحفزها مخطط تسريع التنمية الصناعية الذي يتطلع إلى تشجيع التنمية المندمجة للتخصصات الصناعية.

وأكد، في هذا الصدد، على التعاون الوثيق بين الوزارة ومجموعة الصناعات المغربية للطيران من خلال إطلاق دراسة سمحت بتسليط الضوء على المؤهلات التي تزخر بها تخصصات "هياكل الطائرات والتجميع" و"الأسلاك والأنظمة الكهربائية" و"الصيانة والإصلاح والفحص".

وأضاف أن هذه التخصصات ستهيكل في شكل منظومات صناعية بحيث أن المقاولات الأعضاء ستستفيد من مواكبة محددة بعناية تتلاءم مع احتياجاتها ويمكن أن تتوزع هذه المنظومة الصناعية حول مقاولات قاطرة ستطور شبكتها الخاصة بالموردين.

وقال إن "بوينغ" يمكن أن تمثل نموذجا للشراكة بين القطاعين العام والخاص من خلال تطوير منظومة صناعية شاملة حول المصنع على أساس المنفعة المشتركة.

ومن جانبه، أكد كيت فيشر نائب الرئيس والمدير العام لإدارة الموردين بشركة "بوينغ" على عزم المجموعة للعمل مع الفاعلين المغاربة في مجال صناعة الطيران من خلال توسيع التعاون في هذا المجال. وأضاف فيشر في كلمة بمناسبة افتتاح المنتدى، الذي نظمته "بوينغ" ومجموعة الصناعات المغربية للطيران والمركز المغربي لإنعاش الصادرات، أن المغرب يتوفر على العديد من الفرص في قطاع صناعة الطيران يجب استغلالها، مبرزا الجهود الجبارة التي تقوم بها شركة "بوينغ" من أجل تلبية احتياجات زبنائها عبر العالم. 

ومن جهته، اعتبر حميد بن إبراهيم الأندلسي، رئيس تجمع الصناعات المغربية في مجال الطيران والفضاء، أن هذا المنتدى، الذي يعرف مشاركة حوالي أربعين شركة دولية مختصة في هذا القطاع، يعد فرصة سانحة لاستعراض قدرات المهمة التي يزخر بها قطاع صناعة الطيران بالمغرب.

وأضاف أن هذه المقاولات الدولية المشاركة لأول مرة في هذا المنتدى ستقوم بعدد من الزيارات للشركات المختصة في مجال صناعة الطيران والتي تتخذ من المملكة مقرا لها، وستقعد لقاءات مع الفاعلين المغاربة المختصين في هذا المجال. ومن جهة أخرى، أشرف الوزير على وضع الحجر الأساسي لتوسيع "ماتيس أيروسبيس"، (صناعة الأنظمة الإليكترونية) المشروع المشترك بين "بوينغ" و"سفران"، وستسمح هذه التوسعة برفع قدرتها الإنتاجية بنسبة 50 في المائة وبالتالي استقبال منتوجات جديدة، وبالخصوص ما يتعلق بالأنظمة الكهربائية للطائرة النموذجية الجديدة "بيونغ دريملاينر".

وعبر العلمي، في تصريح للصحافة بمناسبة وضع الحجر الأساسي لتوسيع "ماتيس أيروسبيس"، التي ستمكن من رفع عدد المستخدمين من 900 إلى 1200 مستخدم، عن ارتياحه لهذا التوسيع للشراكة بالمغرب، مضيفا أنه أجرى لقاءات سابقة مع المسؤولين بشركة "بوينغ" التي لها عدة مشاريع مستقبلية بالمملكة. 

06 أبريل 2015
للإستفسار طباعة