Tadbir.ma

مع حرارة الشمس احمل قارورة ماء خارج البيت وتجنب لسعات الحشرات

KAROURA.jpg

› مع اقتراب نهاية شهر الصيام، تستعد عدد من الأسر المغربية لقضاء العطلة الصيفية، إما بالذهاب إلى الشواطئ أو اختيار الوجهات الجبلية.

ولقضاء عطلة صيفية في ظروف آمنة وسليمة خالية من أي مشاكل صحية، تقترح عليكم «تدبير» تتبع النصائح التالية، انطلاقا من مقترحات مقدمة من قبل اختصاصيين في عدد من الكتابات الطبية. 

تجنب التعرض لأشعة الشمس مباشرة.  الحرص على أخذ السوائل الطبيعية، من ماء وعصائر طبيعية، سيما بعد التعرق الكثير.

   احمل معك قنينة ماء صغيرة، عندما تكون خارج البيت، في حالة ذهابك لقضاء أمورك في ظروف تتعرض فيها للحرارة ولأشعة الشمس. 

عند التعرض للسعات الحشرات والذباب، التي تنتشر في الأجواء الحارة، ينصح بغسل المنطقة بالماء والصابون، لتجنب التورمات، أو الحكة، أو الاحمرار الذي تتسبب فيه اللسعة. 

في مقابل ذلك، يحذر الاختصاصيون من استعمال قاتل الحشرات، بكثرة، باعتبارها مكونة من غازات ومواد خطيرة تؤثر على المسالك التنفسية، خصوصا على أولئك الذين يعانون مشاكل تنفسية مثل مرضى الربو. 

في حالة الإصابة بالرعاف، ينصح المختصون بوضع قطعة قماش مبللة بالماء على الأنف لترطيب هواء الشهيق.  في حالة الإصابة بضربة شمس، انقل المصاب إلى أقرب مستوصف صحي. 

 ننصح باستعمال الماء لتنظيف المنطقة المصابة باحمرار الجلد التي تظهر في الفصول الحارة، سيما في الطيات الجلدية، سواء تحت الإبطين، أو تحت الرقبة مثلا، مع تهويتها قدر الإمكان إضافة إلى استخدام مرهم الفازلين على الحالات المعروفة، طبعا هذا الاحمرار سببه تحسس وتهيج الجلد من الأملاح التي تُفرز مع مكونات العرق. 

عند إصابة العيون باحمرار خلال هذا الفصل، أو عند التعرض لنزول الدمع مصحوبة بحكة وألم في العيون، فينصح بغسل العينين باستمرار مع استعمال القطرات المناسبة، بعد استشارة الطبيب، كما يمكن الوقاية باستعمال النظارات الواقية.

كيفية التغلب على الشعور بالعطش

يمكننا التغلب على الشعور بالعطش وتجنبه قدر الإمكان بالحرص على بعض الأمور أهمها:    

الابتعاد عن تناول الوجبات والأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل، خاصة عند وجبة السحور لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها إلى جانب شرب الماء في فترات متقطعة من الليل وتناول الخضروات والفواكه الطازجة في الليل. 

الابتعاد عن تناول الأكلات والأغذية المالحة، مثل السمك المالح والمخلل، لأن هذه الأغذية تزيد حاجة الجسم إلى الماء. 

يفضل احتواء وجبة السحور على كميات جيدة من الماء والألياف التي تمكث فترة طويلة في الأمعاء، ما يقلل من الإحساس بالجوع والعطش.

تحذيرات

التقليل من وضع الملح بكثرة على السلطة، والأفضل وضع الليمون عليها لمنحها طعم الملوحة. 

الإكثار من شرب السوائل، مثل العصائر المختلفة والمياه الغازية يؤثر بشدة على المعدة ويقلل من كفاءة الهضم مع حدوث بعض الاضطرابات الهضمية، إذ يعمد بعض الأفراد إلى شرب الماء المثلج بخاصة عند بداية الإفطار وهذا لا يروي العطش بل يؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية وبالتالي ضعف الهضم.

تعلم كيف تشرب الماء

الأفضل هو شرب الماء في درجة الماء المعتدلة أو متوسطة البرودة وتشرب بتأني وليس دفعه واحدة، ودفع الطعام بالماء أثناء الأكل طريقة خاطئة لأنها لا تعطي فرصه للهضم وأكثر عمليات الهضم هو مضغ الطعام للحصول على هضم جيد. ينصح أيضا بعدم شرب العصائر المحتوية على مواد مصنعة وملونة اصطناعيا والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر وقد ثبت عند أطباء التغذية أنها تسبب أضرارا صحية وحساسية لدى الأطفال، وينصح باستبدالها بالعصائر الطازجة والفواكه.

عزيزة غلام
22 يوليوز 2015
للإستفسار طباعة