Tadbir.ma

شهادات تقدير في حق مجلة المقاولات الصغرى والتعاونيات

«تدبير » تطفئ شمعتها 1

tajine46.jpg

‹ قبل الثالث والعشرين من ماي  والمهنيين والصناع التقليديين، والمقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا، والأشخاص ذوي التشغيل الذاتي منبر يهتم بهم، ويلقي الضوء على أنشطتهم والدور الاقتصادي والاجتماعي الذي يلعبونه. 

واتخذت مجموعة «لوماتان » المبادرة لتحدث لهذه الفئة المهمة مجلة تلقي الضوء على أنشطتها، وتقدم إجابات شافية عن تساؤلاتها وتذلل لها العقبات. 

ويقدم التجاوب مع «تدبير » من قبل الفئات المستهدفة دليلا ساطعا على أن فكرة إصدارها لم تجانب الصواب، بل هي عينه، فمن أسبوع إلى آخر يرتفع عدد المهتمين أفرادا وجمعيات وتعاونيات، ويعبرون عن كون المجلة جاءت لتروي ظمأهم بفضل المعلومات والنصائح، وأيضا، التجارب التي تتضمنها مختلف الصفحات، فضلا عن التقدير الحقيقي لإمكانات هذه الفئة وتحديد سعر مدروس للنسخة الواحدة من «تدبير .»

 في الافتتاحية الأولى للمجلة، والتي أعلنا فيها عن ميلادها وأهدافها، أكدنا أن طموحنا هو الإجابة عن تساؤلاتكم وتوفير معلومات دقيقة وعملية لتتمكنوا من استغلالها. 

الشعار الذي رفعناه ونحن نعد العدة لإصدار أول مجلة خاصة بالتجار والمهنيين والصناع التقليديين، والمقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا، والأشخاص ذوي التشغيل الذاتي، القرب والوضوح وتبسيط المفاهيم.. وأرفقناه بالنزول إلى أرض الواقع وإسداء النصائح وبسط آراء الأخصائيين في مختلف القضايا التي تهم المجال الذي اخترنا أن نشتغل عليه.. 

ابتعدنا عن تقديم النظريات العقيمة بغية تمكين القارئ مما هو في أمس الحاجة إليه. 

ونحن نعيش على إيقاع إطفاء «تدبير » شمعتها الأولى لن نرمي أنفسنا بالورود، لأن الشهادة في حق النفس مجروحة، لكن سنقدم بالمناسبة شهادات فاعلين ومهتمين أضحوا متيمين بحبها، وقالوا في حقها كلمات تضاعف مسؤوليتنا، وتدفعنا إلى المزيد من الاجتهاد لنكون عند حسن الظن.

26 مايو 2015
للإستفسار طباعة