Tadbir.ma

النصوص والقواعد الحاكمة للمعاملات المالية الإسلامية

المبادئ العامة للتمويل الإسلامي والإضافات التي سيقدمها 31

FIKH47.jpg

 كل قرض جر نفعا فهو ربا-5-

تحدثنا في الأسبوع الماضي عن أنواع الربا عموما وعن ربا النسيئة بأصنافه وهو الذي يقع في البنوك التقليدية،  

ونتحدث اليوم عن ربا البيوع، وربا البيوع هو الربا الواقع في تبادل أموال محددة تسمى بالأصناف أو الأموال الرِبَوِيَة وهي المذكورة في الحديث: 

عن عبادة بن الصّامت رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏:‏''الذّهب بالذّهب، والفضّة بالفضّة، والبرّ بالبرّ، والشّعير بالشّعير، والتّمر بالتّمر، والملح بالملح، مثلاً بمثلٍ، سواءً بسواءٍ، يدًا بيدٍ،

فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداً بيدٍ''‏،  وينقسم ربا البيوع إلى: ربا الفضل وهو زيادة الكمية دون تأجيل الزمن، وإلى ربا النَسَاء وهو تأجيل الزمن دون زيادة الكمية،

وقد قَسَمَ العُلَمَاء ما ذُكِر في الحديث النبوي إلى صنفين: الصنف الأول: صِنف النقود: وهي الذهب والفضة وهي الأصل في النقود المتعارف عليها منذ القدم، وأُلْحِقت بها النقود الورقية التي نتعامل بها اليوم كالدرهم والدولار واليورو...

الصنف الثاني: صنف المطعومات: وهي البر والشعير والتمر والملح، وقد ذهب فقهاء المالكية إلى أن النقطة المشتركة بين كل هذه الأنواع هي أنها من المطعومات، وأنها قابلة للادخار، فألحقوا بها أصنافا أخرى تشترك معها في نفس المواصفات كالفول والعدس والذرة والتوابل واللوبية...

ويمكن تلخيص حكم التبادل بين مختلف هاته الأصناف في الحالات التالية: البدلان متماثلان : (أي من نفس الجنس) ذهب بذهب، عدس بعدس، شعير بشعير، دراهم بدراهم...و يجب حينئذ التساوي والفورية، مثال: لا يجوز 10غ من الذهب مقابل 11غ من الذهب، لأنه من ربا الفضل، كما لا يجوز 10غ من الذهب اليوم مقابل 10غ من الذهب بعد أسبوع لأنه من ربا النَسَاء، نفس الحكم بالنسبة لكل الأصناف ف5دراهم مقابل 7دراهم ربا فضل، و5دراهم اليوم مقابل 5دراهم بعد أسبوع ربا النساء(واستُثنِي من ذلك القرض الحسن)، 10ك تمر مقابل 12ك تمر ربا فضل كما أن 10ك تمر اليوم مقابل 10ك تمر بعد أسبوع من ربا النساء...،نستخلص أنه يُشترط لتبادل صنفين متماثلين تساوي الكمية وأن يكون ذلك في نفس الزمن وهي الشروط المذكورة في الحديث''مثلا بمثل سواء بسواء يدا بيد''، وفي الحديث الآخر الذي رواه عثمان بن عفّان رضي الله عنه أنّ رسول اللّه قال‏:‏ " لا تبيعوا الدّينار بالدّينارين ولا الدّرهم بالدّرهمين"‏ البدلان متقاربان: أي صنف النقود فيما بينه أو صنف المطعومات فيما بينه: ذهب بفضة، قمح بشعير، درهم بدولار..، فلا يُشترط في هذه الحالة سوى الفورية أي أن يكون ذلك في نفس الزمن ولا يُشترط التساوي في الكمية، مثال: 10غ من الذهب مقابل 15غ من الفضة جائز شريطة أن يكون في نفس الزمن—يدا بيد--،100يورو مقابل 120دولار جائز شريطة أن يكون يدا بيد(وهو الصرف)، 60ك قمح مقابل 20ك فول جائز على أن يكون يدا بيد، وهو قوله صلى الله عليه وسلم    ''فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداً بيدٍ''.

البدلان مختلفان: أي الصنف الأول مقابل الصنف الثاني: ذهب بقمح، ملح بدراهم...،وهذا جائز ولا يشترط فيه شيء وهو البيع العادي،

02 يونيو 2015
للإستفسار طباعة