Tadbir.ma

العلاقات بين مؤسسات الائتمان وعملائها

الـتمــويــل الجزء الخامس الحلــقــة 6

STYLO.jpg

شــروط إنجـــاز كــشـف الحــســاب

نتابع في هذه الحلقة دراسة العلاقات بين مؤسسات الائتمان وعملائها ونتطرق إلى موضوع كشف الحساب البنكي.

•تعريف كشف الحساب: كشف الحساب هو عبارةٌ عن تقريرٍ وميزانٍ ماليّ لمرحلة معينة، يوضحُ الوضع المالي الّذي هو عليه صاحب هذا الحساب، فإمّا أن يكون دائناً أو مديناً، ويوضّحُ هذا التقرير كذلك مجمل سير العمليّات المالية والحسابية من سحبٍ وإيداع ومصاريف وفوائد. وغالبا ما يكون في شكل جدول به أعمدة تبين وصف المعاملة، تاريخها، مبلغها، الرصيد المؤقت، إلخ. 

•أهمية كشف الحساب: يعتبر كشف الحساب سند دين لفائدة صاحب الحساب ويمكن الاعتداد به أمام المحاكم. وهناك قواعد نصت عليها مدونة التجارة في موضوع حِجِّيَة كشف الحساب. وهكذا نصت المادة 19 «يتعين على التاجر أن يمسك محاسبة طبقا لأحكام القانون المتعلق بالقواعد المحاسبية الواجب على التجار العمل بها. وإذا كانت تلك المحاسبة ممسوكة بانتظام فإنها تكون مقبولة أمام القضاء كوسيلة إثبات بين التجار في الأعمال المرتبطة بتجارتهم». وأضافت المادة 20 أنه يجوز للأغيار أن يحتجوا ضد التاجر بمحتوى محاسبته، ولو لم تكن ممسوكة بصفة منتظمة. يعتبر كشف الحساب كذلك وسيلة لإخبار صاحبه بوضعيته، لهذا وجب أن يُرسَل إليه بصفة دورية. إضافة إلى هذا، كشف الحساب وسيلة إثبات تجاه الأغيار. مثلا لتأكيد أن مبلغا ما تم اقتطاعه أو أن تحويلا قام به البنك بتاريخ كذا. وهو من الوثائق المحاسباتية المهمة في علاقات الملزَمين مع إدارة الضرائب. كما أنه يثبت دخل الأشخاص من أجل الحصول على سلف أو تأشيرة سفر للخارج. 

•خصوصية كشف الحساب البنكي: لقد أولى بنك المغرب أهمية قصوى لعملية تحضير كشف الحساب من طرف البنوك وأفرد بتاريخ 5 أبريل 2010، دورية حول شروط إنجاز كشف الحساب وحدد مواصفات دقيقة من حيث المعلومات التي يجب أن يحتوي عليها.

•المعلومات الواجب تدوينها في كشف الحساب: يجب أن تحمل عنوان «كشف الحساب» أو مقتطف الحساب» واسم مؤسسة الائتمان وعنوانها والوكالة الممسوك بها الحساب، وعناصر تعريف صاحب الحساب كاسمه وعنوانه إن كان شخصا ذاتيا والاسم التجاري للمقاولة ومقرها إذا تعلق الأمر بشخص اعتباري. 

•البيانات الإجبارية: يجب أن تكون البيانات مطابقة للفهرس، الذي وضعه بنك المغرب لكي لا يكون أي إبهام، ويجب تحديد بيان كل عملية ومبلغها وطبيعتها (سحب أو دفع)، تاريخ تنفيذها وتاريخ اعتبارها (من أجل تعميق مفهوم تاريخ الاعتبار أنظر العدد 01 من مجلة تدبير ص. 46) ونسبة الفائدة المدينة الفعلية الكاملة (taux effectif global) ونسبة الفائدة الدائنة الفعلية عن الودائع، وسعر الصرف في حالة عملية بالعملة الصعبة وطبيعة العمولات المُقْتَطَعة، هل هي بنسبة مائوية أو جزافية أو حسب مدة زمنية وبيان طبيعة كل مصروف مسحوب من الحساب كمصاريف الهاتف أو الضرائب وغيرهما. وأخيرا، أن يحدد في كشف الحساب تاريخ المرحلة التي يغطيها الكشف بأن يوضح تاريخ بدايتها وتاريخ نهايتها مع رصيد الحساب في المرحلتين. من ناحية أخرى، يجب على مؤسسات الائتمان أن ترسل على الأقل مرة في كل سنة، جدولا بمجموع العمولات والمصاريف التي اقتطعتها طوال المدة المعتبرة، بما فيها مصاريف مسك الحساب والاشتراكات المختلفة في منتوجات وخدمات البنك.

01 يوليوز 2015
للإستفسار طباعة