Tadbir.ma

الاستراتيجية الوطنية لتنمية التعاونيات تستمد مرتكزاتها من التوصيات الدولية في المجال

watania.jpg

› قالت وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة مروان، بالرباط، إن الاستراتيجية الوطنية في مجال تنمية التعاونيات، التي شرعت الوزارة في تنفيذها، تستمد مرتكزاتها من التوصيات الدولية في المجال والتجارب المتراكمة بهذا الخصوص على الصعيد الوطني.

وأوضحت الوزيرة خلال لقاء حول موضوع «الحركة التعاونية المغربية والآفاق المستقبلية»، نظمته الوزارة بشراكة مع مكتب تنمية التعاون بمناسبة اليوم العالمي للتعاونيات، أن الوزارة تسعى إلى توفير المناخ الملائم لنمو متجانس للتعاونيات من إعداد للإطار القانوني وتسهيل المساطر الإدارية والإسهام إلى جانب التعاونيات في التحسيس والتكوين وتتبع أنشطة التعاونيات بتنسيق مع كافة الجهات المعنية.

وتطرقت الوزيرة، في كلمة تلاها بالنيابة عنها مدير مكتب تنمية التعاون، عبد الكريم أزنفار، إلى القانون الجديد رقم 112.12 المتعلق بالتعاونيات، الذي يرمي إلى تعزيز استقلالية التعاونيات وتبسيط مساطر تأسيسها وتقوية قدرات تدبيرها وتكتلها، للاندماج بشكل تنافسي في اقتصاد السوق.

كما سجلت مروان ارتفاع الإقبال، خلال العشر سنوات الأخيرة، على التعاونيات في جميع القطاعات، مشيرة إلى أن عدد هذه التعاونيات فاق 14 ألفا و500 تعاونية، اخترقت مجالات جديدة كالتسويق الإلكتروني والاستشارة والمحاسبة والصحافة الإلكترونية.

وأكدت الوزيرة، من جانب آخر، على ضرورة تأهيل المؤسسات التعاونية، وجعلها قادرة على رفع التحديات الكبرى التي تواجهها، بهدف بناء حركة تعاونية «قوية، ومتينة ومهيكلة ومسيرة بطريقة فعالة وحكامة جيدة».

من جهتها، تطرقت السعدية أهندار، إطار بمكتب تنمية التعاون، الى الدور المهم الذي تضطلع به التعاونيات، كآليات تضامنية، في إحداث الثروات والاندماج السوسيو اقتصادي للنساء والشباب، وكذا الفئات الاجتماعية في وضعية هشاشة، من خلال إحداث الأنشطة المدرة للدخل. وأضافت أن التعاونيات تساهم في بلورة دينامية اقتصادية مهمة، وهيكلة القطاع غير المنظم وتثمين المنتجات المحلية، مسجلة أن عدد التعاونيات الجديدة والمرخصة في 2014 بلغ 1867 وحدة تهيمن عليها التعاونيات الفلاحية (67 في المائة) متبوعة بتعاونيات الصناعة التقليدية (15 في المائة) وتعاونيات السكن (8 في المائة). وفي ما يتعلق بالإكراهات التي تعيق تنمية القطاع التعاوني بالمغرب، تطرق ممثلو التعاونيات المشاركة في هذا اللقاء على الخصوص إلى ضعف مستوى الحكامة داخل التعاونيات وغياب هيكلة حقيقية للقطاع، وكذا صعوبات التمويل والتسويق.

22 يوليوز 2015
للإستفسار طباعة