Tadbir.ma

أول قافلة لستارتاب ويكند المغرب تصل إلى النهاية وآخر مرحلة بالعيون

المركز الأول عاد لـ «تيكنويستور» وهو مشروع يحول الطاقة الكهربائية لطاقة ميكانيكية

chaba49.jpg

› حقق الحدث العالمي ستارتاب ويكند، الذي عقد للمرة الأولى في العيون في 29 و30 و31 ماي الماضي نجاحا باهرا. حيث نظمت المحطة الثانية عشرة من أول جولة ستارتاب ويكند المغرب التي نظمتها ستارتاب المغرب بشراكة مع شبكة المكتب الشريف للفوسفاط للمقاولة ومؤسسة فوس بوكراع ودعم من HP-CDG IT وCIH BANK.  وشهدت هذه التظاهرة أكثر من 300 من المسجلين، و130 مشاركا، وتقديم 41 فكرة، و90 مشاركا خلال عطلة نهاية الأسبوع، و12 فريقا و10 من المرشدين الذين تابعوا المشاركين خلال 54 ساعة ليطوروا أفكارهم.

وكان الحضور الكثيف للشباب من مختلف ربوع المملكة للمشاركة في ستارتاب ويكند العيون مفاجأة للمنظمين، سواء من ناحية العدد أو من ناحية اختلاف وجودة كل المشاريع المقدمة.

وأوضح نوفل شامة، رئيس ستارتب المغرب، بهذه المناسبة، أن هذا الإقبال أكد قناعة ستارتب المغرب بأن هناك في جميع أرجاء التراب الوطني الكثير من المقاولين الشباب وحاملي مشاريع متألقين مستعدين للانطلاق في المغامرة المقاولاتية بكل حزم، وأضاف أن هؤلاء لا ينقصهم إلا بعض الإلهام والدفع بهم للشروع في ممارسة ريادة الأعمال.

من حيث المشاركة، تبين أن 80٪ من المشاركين هم من العيون، وأتى آخرون من الرباط والدارالبيضاء وخريبكة ومراكش، كما تشكلت نسبة 82٪ من الطلبة، ورجال الأعمال، والموظفين، والباحثين، كما بلغت نسبة النساء حاملات المشاريع 23 في المائة. وكانت هذه النسخة فرصة للاحتفاء باثنين من الموجهين المتميزين، ويتعلق الأمر بشفيق الصابري، الرئيس التنفيذي لـ HP CDG IT، وأمين راشدي،  مدير مدرسة فينشي والرئيس التنفيذي  لسينابتيك المغرب العربي، الذين رافقا ستارتاب المغرب لأكثر من 10 ستارتاب ويكند منذ إطلاقها في 2011، وأيضا في برامج تسريع المقاولات التي تنظمها ستارتاب المغرب.

حصيلة ستارتاب ويكند المغرب 

"ستارتاب ويكند هي نشأة روح المقاولة، إنه الحدث المؤسس لمفهوم المقاولات الناشئة، حيث أنه أول من نظم حدثا مخصصا في المغرب.

وهو أيضا مناسبة تسمح لرواد الأعمال الشباب ليعتادوا على اقتراح قيمة المفاهيم والنموذج والمنتج وشرائح الزبناء، وتوليد الدخل من نموذج العمل.

هذه هي الخطوة الأولى التي يلقنها هذا الحدث أي حامل مشروع، وأنا  شخصيا أحب أن يعرض ولداي أفكارهما 8-10 سنوات" شهادة شفيق الصابري ، الرئيس التنفيذي لشركة HP CDG IT، وشريك ستارتاب المغرب.

ستارتاب ويكند هو واحد من أكبر وأحسن محفزات خلق المقاولات الناشئة والتربية على المقاولة عبر العالم. نشأ هذا البرنامج في 2007 بسياتل في الولايات المتحدة ويتمحور حول التربية والإلهام وملاقاة المقاولين الشباب من مختلف المجالات، لإعطائهم الوسائل اللازمة وفرص التعارف وتبادل الخبرات ليتمكنوا من إنشاء مقاولاتهم.

استوردت ستارتاب المغرب مفهوم ستارتاب ويكند في عام 2011، وخلال 3 سنوات استمرت المنافسة في كسب الشهرة ولقي نجاحا حقيقيا مع الشباب، الذين لم يترددوا في التنقل من مختلف مناطق المغرب للمشاركة في الحدث.

من 2011 إلى 2013، أرقام ستارتاب ويكند في المغرب

- 9 طبعات في 5 مدن (الدار البيضاء، الرباط، فاس، مراكش وأكادير)

- 1049 فكرة

- 371 فريقا 

- 124 مقاولة ناشئة

- 65 من المؤطرين وأعضاء لجنة التحكيم  "كان ستارتاب ويكند بالنسبة لي اكتشاف وتجربة لا تنسى، وأود أن يعيش كل مغربي مرة واحدة على الأقل هذه التجربة في الحياة".تعلن سلمى حمدوش، مقاولة و مشاركة في ستارتاب ويكند.

بعد نجاح ستارتاب ويكند المغرب ودورها في تعزيز روح المقاولة على المستوى الوطني، وتربية الشباب لإنشاء المقاولات الناشئة، قررت ستارتاب المغرب للذهاب للقاء الشباب الموهوبين في مختلف مناطق المملكة، التي بدأت بشراكة مع شبكة المكتب الشريف للفوسفاط للمقاولة جولة وطنية لستارتاب ويكند في 12 مدينة في المغرب.

من أبريل 2014 إلى مايو 2015، ستارتاب ويكند المغرب تمثل:

- 12 مدينة (خريبكة وأكادير وآسفي والرباط واليوسفية والجديدة والدار البيضاء وفاس وطنجة ووجدة ومكناس والعيون)

-  7650 مسجلا  - 2000 مشارك - + 80000 ساعة من التدريب

- 110 من الموجهين  - 600 فكرة  - 68٪ بين 19 و 25 سنة، و 14٪ بين 26 و35  - 64٪ من الرجال و38٪ من النساء

- طالب 85٪، 11٪ من الموظفين والموظفين، و4٪ رجال الأعمال

- طبعتان خاصتان، نساء وصناع - قناة يوتيوب مع أكثر من 300 فيديو وشهادات للمشاركين والمتحدثين، والموجهين والشركاء في جميع الطبعات

- أكبر صفحة خاصة بالمقاولات الناشئة  وأوضحت زينب غراس، المديرة العامة لستارتاب المغرب وأحد مؤسسيه "بعد 12 نسخة في 12 مدينة في جميع أنحاء المغرب، اكتشفنا نساء ورجالا مصممين وشغوفين ومثابرين فاجأونا بقدرتهم على التعلم والنمو في 54 ساعة، ولكن أيضا من خلال تنوع مجالات الأنشطة وأنواع المشاريع في مختلف مناطق المملكة، ونحن مقتنعون بالحاجة لإطلاق جولة ثانية عبر المغرب للذهاب للقاء حاملي أفكار جدد لترسيخ روح المبادرة وتعلم الأدوات اللازمة لخلق المقاولات الناشئة وريادة الأعمال المحلية".

 54 ساعة من الماراتون  من أجل مقاولة ناشئة 

تم إعطاء صفارة البدء لمسابقة ستارتاب ويكند يوم الجمعة 29 ماي في الثامنة مساء، حيث التقى أزيد من 150 شابا.

وبعد تذكير قواعد هذه المسابقة العالمية التي تحتل مراتب الصدارة دوليا في مجال التربية على المقاولة، أعطى نوفل شامة رئيس ستارتاب المغرب إشارة الانطلاقة. 

كان على الخشبة 41 حامل فكرة مروا واحدا تلو الآخر ليقدموا في أقل من 60 ثانية، مشاريعهم واحتياجاتهم من الموارد البشرية، بهدف إقناع لجنة التحكيم والمشاركين في الحدث بالتصويت عليهم عبر استثمار 10.000 عملة ستارتاب التي وزعت عليهم في البداية أو جزء منها في تلك الأفكار. بعد فتح بنك افتراضي وإيداع المبالغ التي تم جمعها من طرف حاملي المشاريع تم اختيار 12 مشروعا لإتمام المغامرة. بعد ليلة كاملة من العمل والجد، حيث توضح دور كل واحد من أعضاء الفرق المشاركة من خلال نقاشات ساخنة، ابتدأ يوم جديد مع المدربين ابتدء من 10 صباحا بشرح نموذج الأعمال. لقد كانوا أكثر من 10 مدربين يقومون بدورات حول القاعات التي احتوت المشاركين خلال الثلاثة أيام، ليتمكنوا من رؤية كل الفرق والتعرف عليها ونصحهم لكي يقوموا بملء خانات نموذج الأعمال على أتم وجه. 

بعد ليلة بيضاء ثانية، وبالرغم من الإرهاق الذي بدا جليا على وجوه المشاركين، استطاع المشاركون إتمام العروض التي سيقدمونها أمام لجنة التحكيم، حتى أن بعض الفرق استطاعت أن تكمل نموذجها التجريبي.  الهدف كان هو إقناع لجنة التحكيم أنهم الأفضل، وليتمكنوا من ذلك، لم يذخر المشاركون جهدا، فهناك من قام باستطلاع للآراء ليرى مدى تقبل منتجه من طرف الزبائن المحتملين، وآخرون قدموا منتجاتهم للحكام عن طريق فيديوهات أو رسوم متحركة مبتكرة نالت استحسان اللجنة التي كانت مهمتها جد صعبة نظرا لجودة واختلاف المشاريع. وفي هذا السياق يقول شفيق الصبيري، رئيس لجنة التحكيم ومدير شركة HP-CDG إن نسخة العيون كانت أفضل نسخة ستارتاب ويكند سواء من ناحية جودة المشاريع المقترحة أو اختلافها.

الفائزون في ستارتاب ويكند العيون:

 قدمت الفرق مرة ثانية أمام الحكام مشاريعها مساء يوم الأحد، ولكن هذه المرة قدمت خطة أعمال كاملة: شرائح زبنائها، وقنوات التوزيع، وعلاقتها من العملاء وبالطبع الأنشطة ومواردها، ومصادر الدخل الخاصة بها وهيكل التكلفة، ناهيك عن شركائهم، كل هذا في عد عكسي لم  يتجاوز 5 دقائق من التقديم متبوعة بـ 5 دقائق أخرى من  أجل أسئلة لجنة التحكيم. 

بعد المداولات، أعطت لجنة التحكيم المرتبة الثالثة لفريق "حليب المرحان" لإنتاج وبيع حليب الإبل. والمركز الثاني من نصيب الفريك زون وهو مركز طبي وسياحي وسط الصحراء. والحاصل على المركز الأول هو تيكنويستور وهو مشروع يحول الطاقة الكهربائية لطاقة ميكانيكية وهو الفريق الفائز بـ 10000 درهم.

بخصوص ستارتاب المغرب:

تعطي ستارتاب المغرب لنفسها مهمة الترويج إلى ثقافة المشاركة والإبداع لخلق جيل جديد من المقاولين المرتبطين بجل عاملي النظام الاقتصادي المغربي والعالمي. 

شعارها هو التعلم عن طريق التجربة فخلال ثلاث سنوات فقط، نظمت ستارتاب المغرب مسابقات مختلفة من أجل تربية وإلهام المقاولين الشباب وإعطائهم فرصة الانضمام إلى شبكات مقاولاتية عالمية وفرص للتدريب للمبادرة بإنشاء مقاولات ناجحة. 

نظمت حتى الآن 20 مسابقة ستارتاب ويكند من أجل تلقين المشاركين أساسيات المقاولة، كما نظمت نسختين من كأس ستارتاب المغرب (Maroc Statup Cup )، حيث كانت 000 100 درهم هي الجائزة التي حظت بها المقاولة الفائزة. 

وكانت ستارتاب المغرب هي المضيف الوطني للنسخة المغربية الأولى من المسابقة العالمية الرموقة "اصعد إلى الحلبة" (Get In The Ring) التي سيشارك الفائز بها في المسابقة الجهوية ثم المسابقة العالمية في كوبنهاكن خلال أسبوع المقاولة الشامل (Global Entrepreneurship Week) لمحاولة الفوز بمليون أورو. 

واستضافت الجمعية كذلك كأس المقاولات المبدعة التي سيمثل الفائز في النسخة الوطنية منه المغرب في النهاية العالمية في كوبنهاكن من أجل فرصة الفوز بـ 100.000 دولار. 

كما نظمت النسخة المغربية من التحدي الزراعي المستقبلي الذي يمنح المقاولين الشباب المغاربة في المجال الزراعي فرصة لتقديم مقاولاتهم الناشئة وتعطيهم فرصة تمثيل المغرب في المنافسة العالمية في أثينا. ‏

MVP’Cup كانت هي المسابقة التي تبارت فيها المقاولات الناشئة ذات أقل منتج قابل للاستعمال، ونظمتها الجمعية ضمن فعاليات القمة العالمية لريادة الأعمال (GES) بمراكش.

كما نظمت الجمعية المعسكر الأخضر للمقاولات الناشئة بشراكة مع وزارة الخارجية الأمريكية وCRDF Global وذلك من أجل النهوض بالمقاولات الناشئة المغاربية التي تشتغل في مجال التكنولوجيات "الخضراء". بخصوص شبكة المجمع الشريف للفوسفاط للمقاولة:

شبكة المجمع الشريف للفوسفاط للمقاولة هي مبادرة من مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط تهدف إلى تطوير وتشجيع النظام الاقتصادي الخاص بالمقاولات بالمغرب. 

ترمي هذه الشبكة إلى عقد شراكات مع مختلف الجمعيات الجهوية والوطنية من أجل خلق دينامية في النظام الاقتصادي، وتشجيع برامج مرافقة المقاولين الشباب، أيا كان مستوى تقدم مشروعهم.

وفي هذا الإطار فشبكة المجمع الشريف للفوسفاط للمقاولة هي الشريك الرسمي لقافلة ستارتاب ويكند الوطنية.

بخصوص مؤسسة فوس بوكراع:  أنشئت مؤسسة فوس بوكراع في ماي 2014، مهمتها الرئيسية هي  تحقيق التزامات المجمع الشريف للفوسفاط الاجتماعية والمجتمعية في المناطق الجنوبية الثلاث. والغرض منها هو تحديد وتنفيذ إجراءات التنمية البشرية لصالح السكان الأكثر ضعفا.

مؤسسة فوس بوكرع لديها تنظيم مرن ويتمحور عملها أساسا حول عدة برامج العمل:

- برنامج التنمية الزراعية 

- برنامج التنمية الاجتماعية ودعم الشباب.

- الثقافة وبرنامج الرياضة. - برنامج البيئة - برنامج المقاولة

- برنامج بناء قدرات الفاعلين المحليين مقرها في مدينة العيون وتعتزم مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط تعزيز وجودها في جميع مناطق الجنوب من خلال التمثيل الإقليمي من أجل تحسين وصولها إلى مختلف الجهات المعنية. 

المصطفى بنجويدة
18 يونيو 2015
للإستفسار طباعة